ראשי חטיבת ביניים كلمة المديرة

 كلمة المديرة

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات وبتوفيقه تتحقق المكرمات........ انه لإحساس بالفخر والاعتزاز ممزوج بسرور بالغ

وسعادة عميقة أن أسطر هذه الكلمات مع نهاية عام حافل وبداية عام مشرق بإذن الله ........ فها هي الأيام تمضي بنا ونجوم

شاملتنا تزداد تلألؤا وبريقا بكوادرها التعليمية. بطلابها وبإنجازاتها المشرفة ...... عام جديد، آفاق جديدة ومشاريع تعليمية

وتربوية كبيرة بانتظارنا وهذا سيحتاج منا أكثر من أي وقت مضى لأمانة العطاء والأداء عملاً وليس قولا لان أي تعارض

بين حصاد ألسنتنا وضمائرنا هو خيانة لهذه الضمائر وخداع لأنفسنا قبل أن يكون خداعاً للآخرين.

برنامج الافق الجديد قد لا يجيب على كافة طموحاتنا ولكنه يضعنا جميعا امام مرآة مسؤولياتنا ليعكس لكل واحد فينا مدى

انحرافه عن المسار السليم ومساعدتنا في تصحيح مسارنا لما فيه اداء لواجبنا وراحة لضمير كل واحد فينا وصلاح لجهازنا

التعليمي والقيمي ووفاء لأبنائنا ومجتمعنا وقيادته نحو الرقي والتقدم.

اليوم وقد مضى عام على انخراطنا في برنامج الافق الجديد فليس هناك أدنى شك اننا استطعنا الوقوف عن قرب على

ايجابيات هذا البرنامج وسلبياته وبمقدور كل واحد فينا تقييم مستوى اداءه ومستوى انتاجه.

لقد كانت السنة الاولى سنة اختبار حقيقي لقدرتنا واردتنا على التحدي الحقيقي لمفاهيم اعتدنا عليها في مجال العمل، الاتصال،

التقييم، التربية والرؤيا المهنية. وتطويرها لترقى لمستوى متطلبات "الافق الجديد" من خلال ادخال تغييرات جذرية في ادائنا،

عطائنا، تطوير قدراتنا وانتاجنا.

اليوم نحن امام مرحلة جديدة تحتاج منا الى جهد أكثر وطموح اعلى وتفهم ادق للبرنامج وامانة في استخلاص النتائج والعبر

وتطبيقها دون تغليب الخاص على العام من هنا سيتم هذا العام استغلال الحصص الفردية وحصص المكوث بشكل أنجع

وأفضل لتكون قابلة للتقييم والقياس، وسيتم معالجة احتياجات أكبر قدر من

الطلاب المستصعبين والمتفوقين على حد سواء، كذلك سيتم تسخير هذه الساعات لتلبية وتنفيذ خطة الوزارة واهدافها المعلنة

للسنوات القادمة وهي:

    رفع مستوى التحصيل عند الطلاب بالامتحانات القطرية والدولية بما لا يقل عن 5% سنويا

  تقليص الفجوة بين مستوى تحصيل الطلاب من كافة الشرائح نحو الايجاب والافضل

    معالجة ظواهر العنف ومسبباتها وتذويت قيم التعامل والمشاركة والانتماء تطوير قدرات المعلمة ومستوى ادائه ومنهيته

زملائي طاقم المرحلة الإعدادية:

الفرق بين الانسان الناجح والاخرين هو ليس نقص القوة , ولا نقص المعرفة وانما نقص الارادة بالنجاح , فليس هناك اسرار

خفية او سحرية للنجاح بل هو نتيجة حتمية للتحضير السليم والعمل الجاد والتعلم من الاخطاء فان ما نقوم به بالمدرسة هو

اقدس واجباتنا الوطنية تجاه طلابنا ومجتمعنا … فبارك الله فيكم وجعلكم مفخرة ادارتكم وبلدكم على حد سواء


                                           حنين عازم
                                     مديرة المرحلة الإعدادية